جهزية من الأن للعيد.. طريقة عمل كحك العيد على الطريقة المصرية “كحك لذيذ بطريقة سهلة”

جهزية من الأن للعيد.. طريقة عمل كحك العيد على الطريقة المصرية “كحك لذيذ بطريقة سهلة”

تعتبر تقاليد عيد الفطر المبارك في مصر من أكثر التقاليد التي تميز العيد، ومن بين العادات المميزة في هذا اليوم السعيد هو تقديم وتبادل كحك العيد، الذي يُعد من رموز الفرح والتلاحم بين الأسر، يتميز كحك العيد المصري بنكهته الفريدة وبساطة إعداده، مما يجعله محط اهتمام الكثيرين.

تجهيز مكونات كحك العيد بالعجوة

لتحضير كحك العيد بالعجوة، تحتاج إلى مكونات بسيطة ومتوفرة في المنزل، يشمل ذلك:

  • نصف كيلو عجوة أو ملبن.
  • كوب سوداني مجروش.
  • ملعقة كبيرة من ماء الزهر.
  • ملعقة كبيرة من السمنة.
  • سمسم.
  • ذرة.
  • قرفة.
  • طحين أبيض.

طريقة تحضير كحك العيد بالعجوة

بعد تجهيز المكونات، يمكن البدء في عملية تحضير كحك العيد بالعجوة باتباع الخطوات التالية:

  1. سيّح السمن على نار متوسطة وأضف السمسم المحمص إليه.
  2. ضعي خليط السمن والسمسم في وسط الطحين.
  3. اخلطي المكونات جيداً حتى تتماسك.
  4. أضيفي مزيج الخميرة والسكر إلى العجين واعجني جيداً.
  5. اتركي العجينة لترتاح قليلاً، ثم شكليها إلى كرات صغيرة.
  6. اخبزي الكرات في الفرن حتى تصبح ذهبية اللون.

بعد إتمام عملية الخبز، اتركي الكحك ليبرد قليلاً قبل تقديمه، يمكنك الاستمتاع بمذاقه الشهي مع العائلة والأصدقاء أثناء احتفالات عيد الفطر المبارك.

تنوع نكهات كحك العيد

يُعد تنوع نكهات كحك العيد أحد جوانب جذبه الرئيسية، بالإضافة إلى النكهة التقليدية للكحك، يمكن تحضيره بمجموعة متنوعة من الحشوات، مثل العجوة والملبن والملبن المحشو بالملبن، كما يمكن إضافة المكسرات المفرومة أو قطع الشوكولاتة لإضفاء مذاق مختلف وإثراء تجربة تناول الكحك، تُعتبر عملية تحضير كحك العيد مسألة تجمع بين الأسرة والأحباء، يشكل تحضيره وتبادله خلال أيام عيد الفطر مظهراً مهماً من مظاهر التضامن والتآزر بين الأفراد في المجتمع المصري، فهو يجسد روح الفرح والتقدير لبعضهم البعض، ويخلق جواً من الود والترابط الاجتماعي، تمتاز عملية إعداد كحك العيد بالعديد من التقاليد والذكريات العائلية، فمنذ الصغر، يشترك الأفراد في تحضيره برفقة الأمهات والجدات، ويتبادلون الحكايات والأسرار خلال هذه اللحظات، تُعد ذكريات تحضير وتناول الكحك جزءًا لا يتجزأ من ثقافة الاحتفالات في مصر، حيث يبقى الكحك شاهداً على الفرح والمحبة والتلاحم بين أفراد الأسرة.

close