تعرفي علي تأثيرات الزيوت المعاد تسخينها على صحتك وصحة اسرتك وماهي آثارها السلبية والبدائل صحية للاستخدام في الطهي

تعرفي علي تأثيرات الزيوت المعاد تسخينها على صحتك وصحة اسرتك وماهي آثارها السلبية والبدائل صحية للاستخدام في الطهي
تأثيرات الزيوت المعاد تسخينها على الصحة وآثارها السلبية وبدائل صحية للاستخدام في الطهي

إعادة استخدام زيت القلي ممارسة شائعة في العديد من المطابخ حول العالم، سواء لتوفير التكاليف أو عدم الإدراك الكامل لمخاطرها الصحية الدراسة  تشير إلى أن هذه الممارسة قد تحمل عواقب وخيمة على صحة الدماغ، متجاوزةً المخاوف الشائعة حول القلب والأوعية الدموية وجدت الأبحاث أن الفئران التي تغذت على زيوت الطبخ المعاد تسخينها واجهت مستويات عالية بشكل ملحوظ من التنكس العصبي مقارنةً بأقرانها التي تناولت نظامًا غذائيًا قياسيًا هذا التنكس العصبي، الذي يعبر عن تدهور في وظائف وبنية الخلايا العصبية، يمكن أن يسهم في تسارع ظهور أعراض الأمراض العصبية وتقدمها، مثل مرض ألزهايمر وباركنسون.

أضرار استخدام زيت القلي المعاد تسخينه

تسبب ارتفاع مستويات الكوليسترول، الكوليسترول الضار، والدهون الثلاثية، بالإضافة إلى مؤشرات الالتهاب في الجسم هذه التغيرات ليست مجرد مؤشرات لمشاكل صحية عابرة بل تنذر بأضرار جسيمة على أعضاء حيوية مثل الكبد والقولون.

الزيوت المعاد تسخينها، لا تؤدي فقط إلى ارتفاع مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية، بل وتضر بالكبد والقولون، وتساهم في التهابات الجسم هذه النتائج تربط بين استهلاك هذه الزيوت ومخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وتلف الأعضاء الحيوية الضرر الذي يلحق بالدماغ جراء تناول الزيوت المعاد تسخينها  تلف محدد في المناطق الحيوية للدماغ المسؤولة عن التجديد والوظائف العقلية، مما يعزز المخاوف بشأن تأثير هذه العادات الغذائية على الصحة العقلية والعصبية.

تأثير الزيوت المعاد تسخينها على الدماغ

عند تسخين الزيوت لدرجات حرارة عالية، يحدث تغيير جذري في تركيبها الكيميائي هذه العملية لا تقلل فقط من مضادات الأكسدة المفيدة الموجودة في الزيت، بل تخلق أيضًا مركبات ضارة مثل الدهون المتحولة، الأكريلاميد، والألدهيدات هذه المركبات تشكل خطرًا كبيرًا على صحتنا، وقد تساهم في تطور الأمراض المزمنة على المدى الطويل.

إعادة استخدام الزيوت، خاصة للقلي العميق مع كل استخدام جديد، يصبح الزيت أكثر عدم استقرار ويولد المزيد من السموم، مما يفقده فوائده الصحية ويزيد من المخاطر على الصحة هذا التأثير المتراكم يشدد على أهمية تجنب إعادة تسخين الزيت قدر الإمكان.

يوصي الخبراء بالتوعية حول زيوت الطبخ المستخدمة في المطاعم واختيار الأطباق المحضرة بطرق صحية مثل الشوي أو الخبز هذه البدائل لا تقلل فقط من تناول السموم المحتملة ولكن أيضًا تساعد في الحفاظ على مستوى صحي أفضل بشكل عام.

close