ستة أطعمة مهمة تعزز صحتك وتقيك من السرطان دراسة مقارنة بالنظام الغذائي في شهر رمضان مابتستغني عنها نهائي بعد اليوم

ستة أطعمة مهمة تعزز صحتك وتقيك من السرطان دراسة مقارنة بالنظام الغذائي في شهر رمضان مابتستغني عنها نهائي بعد اليوم
ستة أطعمة مهمة تعزز صحتك وتقيك من السرطان دراسة مقارنة بالنظام الغذائي لدول البحر المتوسط

تعتبر التغذية السليمة واختيار الأطعمة الصحية جزءًا أساسيًا من نمط حياة صحي، والذي يلعب دورًا هامًا في الوقاية من الأمراض، بما في ذلك السرطان إن السرطان يعتبر واحدًا من أكثر الأمراض شيوعًا وخطورة في العالم، والبحث العلمي يظهر باستمرار العلاقة بين النظام الغذائي وخطر الإصابة بالسرطان تعتمد العديد من الدراسات الصحية على النمط الغذائي الشهير في مناطق البحر المتوسط، والذي يشتهر بغناه بالفواكه والخضروات والزيتون والأسماك، لتحسين صحة الجسم والوقاية من الأمراض.

الأطعمة التي تحمي من السرطان

تعتبر الأطعمة التي يتناولها الشخص يوميًا جزءًا أساسيًا من صحته العامة ومناعته ضد الأمراض المختلفة، بما في ذلك السرطان فمن خلال تبني نظام غذائي صحي ومتوازن، يمكن للفرد تقليل خطر الإصابة بأنواع مختلفة من السرطان رغم عدم وجود طعام بديل يمكنه منع السرطان تمامًا، فإن البحوث تشير باستمرار إلى العلاقة بين النظام الغذائي المتبع في دول البحر المتوسط وانخفاض معدلات الإصابة ببعض أنواع السرطان فهذا النظام الغذائي الذي يعتمد على الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والأسماك وزيت الزيتون، يُعتبر واحدًا من أفضل الأنماط الغذائية للحفاظ على الصحة.

دور الفواكه والخضروات في الوقاية من السرطان

تشير الباحثة في التغذية البشرية بجامعة نيوكاسل، فيونا مالكومسون، إلى أن تناول كميات كبيرة من الفواكه والخضروات يوميًا يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بسرطان الأمعاء فالفواكه والخضروات تحتوي على كميات هائلة من الألياف الغذائية، التي تساهم في دعم صحة الميكروبيوم الطبيعي في الأمعاء وتقليل التعرض للمواد الكيماوية الضارة.

إلى جانب الوقاية من سرطان الأمعاء، يمكن لاتباع نظام غذائي صحي يشمل كميات كبيرة من الفواكه والخضروات أن يقلل بشكل غير مباشر من خطر الإصابة بالسرطان حيث يساهم هذا النظام الغذائي في المحافظة على وزن الجسم الصحي، وهو عامل مهم في الوقاية من العديد من أنواع السرطان.

البقوليات والمكسرات

تُعتبر الحمص والعدس والفاصوليا جزءًا أساسيًا من النظام الغذائي في دول منطقة البحر الأبيض المتوسط، حيث يُنصح بتناولها مرات عدة في الأسبوع، وفقًا للصحيفة البريطانية تتميز البقوليات بارتفاع نسبة الألياف فيها، وهذا يساعد في زيادة مستويات الأحماض الدهنية في الأمعاء، مما يقلل من احتمالية تطور الأورام ويعزز صحة الجهاز الهضمي.

تنصح أطباء التغذية بتناول حفنة من المكسرات مرات عدة في الأسبوع، مثل اللوز والصنوبر والفستق، نظرًا لاحتوائها على نسبة عالية من المضادات الأكسدية تشير الدراسات إلى أن هذه المضادات الأكسدية يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بالسرطان من خلال الحد من الإجهاد التأكسدي وتلف الحمض النووي.

يشير مالكومسون إلى أنه بدلاً من تناول وجبات غير صحية مثل رقائق البطاطس، يمكن استبدالها بحفنة من المكسرات غير المملحة مثل اللوز والجوز هذا التغيير البسيط في النظام الغذائي يمكن أن يحمل فوائد صحية كبيرة ويساهم في الوقاية من الأمراض المزمنة، بما في ذلك السرطان.

الحبوب الكاملة، الأسماك، وزيت الزيتون

تُشكل الحبوب مثل قمح الفارو والحنطة السوداء والشعير، جزءًا أساسيًا من النظام الغذائي التقليدي في دول البحر الأبيض المتوسط، حيث يوصى بتناولها مرات عدة يوميًا تحتوي هذه الحبوب الكاملة على نسب عالية من الألياف، وتُساهم في تنظيم مستويات السكر في الدم وتحسين حساسية الأنسولين، مما يُقلل من خطر الإصابة بالسرطان.

تنصح الباحثة مالكومسون بزيادة تناول الأسماك إلى 3 مرات على الأقل في الأسبوع، حيث تحتوي الأسماك على معادن مثل السيلينيوم، التي تُظهر الدراسات أن لها آثارًا مفيدة على المسارات البيولوجية المرتبطة بالسرطان، مثل الالتهاب ونمو الخلايا يُوصى بتناول 4 ملاعق كبيرة يوميًا من زيت الزيتون، حيث تُظهر الدراسات أن آثاره الوقائية من السرطان تنبع من محتواه العالي من مضادات الأكسدة، مما يُحد من تلف الحمض النووي ويُساهم في الحفاظ على الصحة العامة.

close